15
مارس
2020
|
10:25
Europe/Amsterdam

ماجد الجوكر

الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة مطارات دبي

 

يشغل ماجد الجوكر منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة مطارات دبي، حيث تم تعيينه في أوائل عام 2022 ليتولى مسؤولية الإشراف على عمليات تقديم الخدمات في مباني الركاب، والعمليات في المحطات الجوية، ومركز مراقبة عمليات المطار، إلى جانب تعزيز معايير الأمن والسلامة والاستدامة على مستوى جميع الوحدات العاملة في المطارات.

ويتمتع ماجد بخبرة واسعة في قطاع الطيران تمتد لأكثر من 22 عاماً، مكنته من تولي عدة مناصب حيوية في مؤسسة مطارات دبي، حيث بدأ عمله في المؤسسة كنائب لرئيس العمليات في مبنى الركاب في عام 2008، ليتم ترقيته إلى منصب النائب الأول لرئيس العمليات في مبنى الركاب، ليشغل بعد ذلك منصب نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية منذ عام 2017.

وقبل انضمامه إلى مؤسسة مطارات دبي، شغل الجوكر منصب نائب المدير لشؤون عمليات المطار بشركة مطارات أبوظبي (ADAC)، في حين بدأ مسيرته المهنية في قطاع الطيران بشركة طيران الإمارات كمدير خدمات المطار الخارجية في عدة مدن حول العالم مثل "القاهرة" و"بانكوك" و"دكا" و"كوالالمبور"، ثم عُيّن لاحقاً مديراً إقليمياً للشركة للإشراف على خدمات المطار في غرب آسيا في 24 محطة دولية.

حصل الجوكر على درجة ماجستير في علوم إدارة الأعمال الدولية من جامعة هيريوت وات بالمملكة المتحدة. كما حصد عدة جوائز مرموقة تقديراً لمهاراته وكفاءته المتميزة في مجال الإدارة، منها جائزة "أفضل قائد في خدمة العملاء – القطاع العام" في جوائز أسبوع خدمة العملاء، وجائزة "أفضل قائد في مجال تقديم وتحسين الخدمات" ضمن فئات جوائز برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية في عام 2014، كما حاز لقب "شخصية العام 2017" خلال مؤتمر استمرارية الأعمال والمرونة.

وقدّم ماجد إسهامات كبيرة في تعزيز قطاع الطيران وبناء العلاقات الوطيدة مع مختلف الجهات الحكومية بما يضمن التعاون الوثيق والتنسيق المستمر بين جميع أصحاب المصلحة. كما لعبت خبراته ومعرفته الواسعة بسير العمليات في المطار وتوقعات المسافرين، دوراً بارزاً في التركيز على تطوير العمليات التشغيلية وتعزيز راحة المسافرين عبر المطار ضمن الخطط الاستراتيجية التي تحددها مؤسسة مطارات دبي لضمان استمرارية الأعمال. كما شارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات التي تُقام سنوياً لمناقشة أبرز التطورات والقضايا حول صناعة الطيران سواء كان متحدثاً رئيسياً، أو محاضراً، أو عضواً من أعضاء الحلقات النقاشية.