31
مايو
2021
|
12:53
Europe/Amsterdam

مطارات دبي تشيد بقرار إيطاليا فتح باب السفر من دون حجر صحي لدولة الإمارات العربية المتحدة

تسمح بروتوكولات السفر القائمة على الفحص للمسافرين من جميع الفئات السفر ما بين البلدين

أشادت مطارات دبي بقرار الحكومة الإيطالية التخلي عن شرط الحجر الصحي لمدة 10 أيام لجميع فئات المسافرين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك مع شرط تطبيق بروتوكول السفر القائم على نتيجة الفحص السلبي قبل السفر، وذلك اعتبارا من 02 يونيو 2021.

جميع المسافرين الذين يصلون على متن رحلات جوية من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المطارات الإيطالية (روما /فيوميتشينو، ميلانو/ مالبينسا، فينيسيا/ ماركو بولو) يمكنهم السفر إلى إيطاليا لجميع الأغراض. وسيتطلب السفر نتيجة فحص سلبية لاختبار كوفيد-19 الذي يتم إجراؤه في غضون 48 ساعة من مغادرة رحلتهم من دولة الإمارات، وسيقوم جميع المسافرين فوق السن 2 سنتان بإجراء فحص سريع لكوفيد-19 عند الوصول إلى إيطاليا. سيتمكن المسافرين ذوو النتائج السلبية من السفر في أنحاء إيطاليا دون أي قيود، بينما سيضطر المسافرين الذين ثبتت إصابتهم إلى الخضوع لفترة من العزلة في فندق معتمد وفقاً لبروتوكولات كوفيد-19 السائدة.

وقد صرح بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي مشيداً بقرار الحكومة الإيطالية باعتباره قرار واقعي وعملي. وقد قال: هذه خطوة مهمة نحو التعافي من الوباء العالمي وستمنح المسافرين إلى أوروبا فرصة للتخطيط للرحلات التي طال انتظارها إلى واحدة من أكثر الوجهات شهرة في العالم. وقد يعزز القرار الثقة التي يتمتع بها كلا البلدين في نهجهما للتغلب على أثار جائحة كوفيد-19. وتعتبر هذه الوجهة واحدة من أهم ممرات السفر الثنائية والتي تعتبر حيوية لإعادة تحفيز السفر. وقد صرح كذلك: نحن نأمل أن تحذو الدول الأخرى حذو إيطاليا في قيادة الانتعاش العالمي.

وأضاف غريفيث: " لقد تسبب الوباء في الكثير من الأضرار الاجتماعية والاقتصادية ودمر ملايين الوظائف في العديد من الصناعات على مدار الأربعة عشر شهراً الماضية. ما يحتاجه العالم بشدة الأن هو عودة أمنة للتنقل والاتصال لتحفيز الانتعاش الاقتصادي، بناء على إدارة حكيمة للمخاطر بدلاً من تجنبها.

الممر الإماراتي الإيطالي هو الأحدث في سلسلة اتفاقيات ممرات السفر التي وقعتها دولة الإمارات بما في ذلك مع اليونان، صربيا، سيشيل والبحرين، والتي تسمح للمقيمين الذين تم تطعيمهم بالزيارة دون متطلبات الحجر الصحي عند وصولهم.

 

***