23
مايو
2018
|
06:12
Europe/Amsterdam

مطارات دبي تطلق أول حل مرتكز على السحابة لعرض معلومات الرحلات في مطاري دبي الدولي ودبي ورلد سنترال

حققت مؤسسة مطارات دبي وبالتعاون مع سامسونغ للالكترونيات وايربورت لابس إضافة نوعية جديدة من نوعها على مستوى المنطقة، من خلال إطلاق حل متطور يرتكز على السحابة لعرض معلومات الرحلات، ويترافق مع تكنولوجيا العرض بنظام الرقاقة الإلكترونية، وذلك في مطار دبي الدولي ومطار دبي ورلد سنترال.

وتأتي هذه الترقية نتيجة لمبادرة اتخذتها مؤسسة مطارات دبي في العام 2016 لتبني نظم عرض معلومات الرحلات عوضاً عن النظام المجزأ عبر المنشأة، وتحقيق عمليات تتسم بالمرونة، والجودة البيئية وفعالية التكلفة.

وسيكون بمقدور فريق مؤسسة مطارات دبي الآن، ومن خلال ترقية النظام عبر تكنولوجيا سامسونغ للعرض بنظام الرقاقة الإلكترونية، أن يقوم بتشغيل برمجية نظم عرض معلومات الرحلات الجديدة "فيجن اير" التي تعمل بالفعل على خفض كل من البصمة الكهربائية والتكاليف التشغيلية للمطارات.

وقال مايكل ايبتسون، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي لشؤون التكنولوجيا والبنية التحتية، في معرض تعليقه على هذا المشروع: "باعتبارنا المطار الدولي الأكثر ازدحاماً في العالم والذي يعمل بكامل طاقته الاستيعابية تقريباً، فإننا ندرك أن الطريقة الأكثر فاعلية لاستيعاب النمو دون توسيع البنية التحتية فعلياً تكمن في نشر التكنولوجيات الذكية، وتعزيز العمليات.

وتعد المعلومات والاتصالات عناصر مهمة في عمليات المطارات، ونحن على يقين بأن نظام العرض الجديد هذا سيقطع شوطاً طويلاً في مساعدتنا على تقديم تجربة سلسة على الدوام لملايين المسافرين الذين يمرون عبر مطاراتنا كل عام."

وقال سوغ جي كيم، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون العرض البصري في شركة سامسونغ للإلكترونيات: "من خلال تقديم منصة واحدة مخصصة لإدارة المحتوى المرتكز على الحوسبة السحابية، يعزز حل نظم عرض معلومات الرحلات، نوعية الخدمات التي يوفرها مطار دبي للعملاء، من خلال توفير المعلومات بكفاءة وفي الوقت المناسب، علاوة على توفير المعلومات بشكل يتسم بتأثير بصري.

ونحن متحمسون للشراكة مع مؤسسة مطارات دبي، ونتطلع لتبيان كيف يمكن لنظم عرض الدلالات خاصتنا ونظام فيجن اير لعرض بيانات الرحلات أن تحدث ثورة على صعيد الاتصالات والإنتاجية ضمن صناعة النقل."

وتتضمن بعض القدرات المتقدمة للنظام الجديد إمكانية تشغيله من مستعرض الإنترنت دون الحاجة إلى تثبيت أي برنامج محلي. وهو يسمح بتمكين تخطيطات الشاشة والمحتوى لمناطق معينة داخل المطار من جهاز محمول أو من غرفة التحكم. كما يسمح النظام بإدارة المحتوى التعاوني، ما يمنح شركات الطيران، أو عمال المناولة الأرضية، أو شركاء خدمات المطار الآخرين مستوىً معيناً من التحكم في إدارة أنواع مختلفة من المحتوى مثل العلامة التجارية، واستشارات المسافرين، بالإضافة إلى الرسائل التشغيلية ومعلومات الطيران والإعلانات. ويمكن للنظام أيضاً المساعدة على تقليل استهلاك الطاقة من خلال التحكم في الإضاءة الخلفية.