29
نوفمبر
2023
|
14:59
Europe/Amsterdam

مطارات دبي تحتفل بعيد الاتحاد الـ 52 وتجدد التزامها بمسيرة الإمارات نحو مستقبل مستدام

انضمت مطارات دبي، الجهة المشغّلة للمطار الدولي الأكبر في العالم، إلى الاحتفالات الوطنية بعيد اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الـ 52، في احتفال سلط الضوء على عام الاستدامة وملامح رحلة الاستدامة في الدولة منذ نشأتها وحتى الوقت الحالي.

أقيم الحفل تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وبحضور رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، الذي شارك كضيف شرف باعتباره رمزاً يعبر عن الروح الريادية لدولة الإمارات والتزامها بالابتكار. جمع هذا الحدث موظفي مطارات دبي وشركائها الاستراتيجيين من مختلف المواقع في مجتمع المطار، بما في ذلك شركات الطيران، وشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ودناتا، إضافة إلى ممثلين عن جمارك دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ودبي للثقافة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة جمال الحاي، نائب الرئيس  لمطارات دبي: "في الوقت الذي نحتفل فيه بعيد اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الثاني والخمسين وبتاريخ أمتنا العريق، فإننا نستحضر كذلك آمالها وطموحاتها نحو مستقبل مشرق. إن تركيزنا هذا العام على الاستدامة هو تجسيد لالتزامنا بأن نكون صلة الوصل بين العالم بشكل مسؤول، لضمان مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة".

يُذكر بأن مطارات دبي نفذت مجموعة من المبادرات على مدى السنوات القليلة الماضية لتقليل بصمتها الكربونية والمساهمة في تحقيق رؤية الإمارات العربية المتحدة نحو اقتصاد خالٍ من انبعاثات الكربون بحلول عام 2050.

وشمل الحدث، الذي أقيم في مبنى المسافرين 3 بمطار دبي الدولي (DXB)، سلسلة من الأنشطة وورش العمل التفاعلية والمعارض المصممة لتسليط الضوء على الممارسات المستدامة، مع التعريف في الوقت نفسه بالتراث الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث نظمت "دبي للثقافة" ورش عمل تفاعلية استعرضت خلالها الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية، بما في ذلك فن صناعة البخور. كما سلطت ورشة عمل الحرف اليدوية المستدامة الضوء على تراث دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال عرض الاستخدام المتنوع لشجرة النخيل. وضم المعرض كذلك مجموعة من الحرف اليدوية الإماراتية الأصيلة التي صنعها النزلاء في المرافق الإصلاحية بشرطة دبي، والتي سيعود ريعها لدعم أسرهم.

كما وفر الحدث منصة لرواد الأعمال الشباب لعرض أفكارهم والتعريف بدورهم في دعم اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة المزدهر، حيث تم بالتعاون مع مبادرة فاطمة بنت محمد بن زايد، دعوة أربعة من رواد الأعمال الشباب الواعدين، وهم زوليا، وصنع بأيدٍ إماراتية، وأمال، ومن العرب، لعرض أفكارهم ومنتجاتهم الفريدة.

من جهتهم قدم شباب مجلس شباب مطارات دبي عرضاً للتعريف بقصة شجرة الغاف الآسرة، حيث سلطوا الضوء على أهمية هذه الشجرة الإماراتية الأصلية في التراث والثقافة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة.